ومن المتوقع أن تشارك هذه الدبابات في أي هجوم معاكس تشنه أوكرانيا في الربيع.

وقال وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، إن "دبابات تشالنجر البريطانية، ومدرعات سترايكر وكوغار الأميركية، وماردر الألمانية" أضيفت إلى "الوحدات الأوكرانية".

وكتب ريزنيكوف على "فيسبوك": "قبل عام، لم يكن أحد ليظن بأن دعم شركائنا سيكون بهذه القوة"، مثنيا على دبابات تشالنجر التي وصفها بأنها عمل "فني عسكري".

وأفادت لندن، الاثنين، أن الجنود الأوكرانيين الذين كانوا يتدربون على استخدام دبابات تشالنجر أنهوا مهمتهم وباتوا جاهزين للانتشار على جبهات القتال.

Advertisement

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان إن "أطقم الدبابات الأوكرانية أنهت تدريباتها على دبابات تشالنجر 2 في المملكة المتحدة وعادت إلى وطنها لمواصلة قتالها ضد الغزو الروسي غير القانوني وغير المبرر".

وبدأت عملية التدريب بعد وقت قصير من إعلان بريطانيا، في يناير الماضي، أنها سترسل 14 دبابة إلى الجبهة.

وأكدت الوزارة أن الجنود تدربوا على قيادة الدبابات و"تحديد الأهداف وضربها"، معتبرة أن ذلك يشكل "تغييرا هاما" في قدرات الجيش الأوكراني.

وقال وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، "إنه أمر ملهم حقا أن نشهد تصميم الجنود الأوكرانيين على إتمام تدريباتهم على دبابات تشالنجر 2 البريطانية على الأراضي البريطانية".

Advertisement

وأضاف "إنهم يعودون إلى وطنهم مجهزين بشكل أفضل لمواجهة الأخطار الكبيرة. سنواصل الوقوف إلى جانبهم وبذل كل ما في وسعنا لدعم أوكرانيا مهما استغرق الأمر".

وقال الكولونيل جون ستون، الذي أشرف على مهمة التدريب، إن المدربين البريطانيين "أعجبوا بشدة بمستوى الكفاءة الذي أظهرته" الأطقم الأوكرانية.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد توعد، الأسبوع الماضي، بأن موسكو ستجد نفسها مضطرة للرد في حال وفت بريطانيا بتعهدها تسليم أوكرانيا ذخيرة مضادة للدروع تحتوي على يورانيوم منضب.