قالت آنا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني أن روسيا تشرك أكثر وحداتها الاحترافية من القوات الخاصة والهجومية في معارك باخموت وأن الأمر لم يعد مقتصرا فقط على المرتزقة التابعين لمجموعة فاغنر.

ووفقا لها فإن الجانب الروسي بات يكثف من أعماله القتالية في باخموت ويبذل أقصى جهد للسيطرة على المدينة لكنه كما قالت يتكبد خسائر كبيرة.

وأضافت المسؤولة الأوكرانية أنه في ظل الوضع الحالي يتطلب من الجانب الأوكراني إجراءات دفاعية مناسبة وقرارات عملياتية. 

Advertisement

وأكدت أن الوضع في باخموت حاليا تحت السيطرة، وأن القيادة العسكرية الأوكرانية تعمل  باستمرار في منطقة القتال، وتتخذ القرارات بشأن الموقف على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.