وكتب يفغيني باليتسكي المسؤول المحلي عن منطقة زابوريجيا والمعيّن من روسيا على تلغرام "في الأيام القليلة الماضية، كثّف العدو قصفه على البلدات القريبة من خط الجبهة".

واضاف "لهذا السبب، اتُّخذ قرار بإبعاد الأطفال مع ذويهم في الدرجة الأولى، إضافة الى المسنين والمعوقين ومرضى المستشفيات، من نيران العدو ونقلهم الى داخل المنطقة"، مؤكدا أن عمليات إجلاء هؤلاء ستكون "موقتة".

وبين المناطق المعنية مدينة إنيرغودار حيث تقع محطة زابوريجيا النووية التي يسيطر عليها الجيش الروسي منذ آذار 2022 واستهدفت بالقصف مرارا.

Advertisement

وفي الخريف الفائت، أعلنت سلطات الاحتلال الروسية عمليات إخلاء مماثلة في منطقة خيرسون، قبيل هجوم أتاح للجيش الأوكراني استعادة السيطرة على العاصمة الإقليمية التي كان يحتلها الروس.