وقالت مذكرة لقصر (كيجي)، مقر الحكومة الإيطالية، إن «رئيسة الوزراء وصلت إلى براغ”، حيث “كان باستقبالها نظيرها التشيكي، بيتر فيالا”، وذلك “لعقد اجتماع ثنائي بمقر إقامة رئيس الوزراء»

وأضاف البيان، أنه «بعد الاجتماع الثنائي، سيصدر الزعيمان بيانات للصحافة في وقت مبكر من بعد الظهر”، وأن “من المقرر أن يتم عصراً، عقد اجتماع بين ميلوني ورئيس الجمهورية بيتر بافيل، في قلعة براغ».

وبهذا الصدد أوضحت مصادر من قصر (كيجي) أن «في اللقاء مع رئيس الوزراء فيالا، ستركز (ميلوني) على العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وكذلك على بعض القضايا الأوروبية مثل الهجرة، الطاقة والحوكمة الاقتصادية».

Advertisement

وأضافت المصادر ذاتها، أنه «في المحادثات اللاحقة مع الرئيس بافيل، سيتم تناول قضايا دولية بشكل أساسي، كالحرب في أوكرانيا والتحضيرات لقمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)».