أثناء زيارته لواشنطن، طالب الوزير البريطاني مرة أخرى بتقديم دعم طويل الأمد لأوكرانيا لمساعدتها في محاربة القوات الروسية، لكنه حذر من أي توقعات غير واقعية حيال الهجوم المعلن.

وصرح لمركز الأبحاث Atlantic Council بأن الأوكرانيين "أثبتوا فاعلية كبرى في الدفاع عن بلادهم، لكن يجب الاعتراف بأنه قد لا يكون هناك اختراق بسيط وسريع وحاسم".

وأضاف "علينا أن نكون واقعيين. هذا هو العالم الحقيقي وليس فيلما هوليوودياً"، موضحاً أنه يتوقع "تصعيداً لفظياً" من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

Advertisement

وتستعد كييف منذ اشهر لشن هجوم "في الربيع" واسع النطاق ضد القوات الروسية في الأراضي المحتلة في شرق وجنوب البلاد، وللقيام بذلك طلبت مزيداً من المساعدات العسكرية من الغربيين.

بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022. وسبق أن صدت القوات الأوكرانية محاولة للسيطرة على كييف وتمكنت من استعادة مناطق أخرى.