وقال الرئيس الأميركي لسانشيز في البيت الأبيض قبل إجرائهما محادثات ثنائية تطرقت أيضا إلى قضيتي التجارة والهجرة "لا يمكنني أن أشكرك بما فيه الكفاية على دعمك الكبير لأوكرانيا". 

كما شكر الرئيس الأميركي ضيفه لسماحه للولايات المتحدة بتعزيز وجودها العسكري في إسبانيا، حيث رفعت البحرية الأميركية عدد سفنها الحربية في قاعدة روتا البحرية من أربع إلى ست مدمرات. 

وأضاف بايدن الذي أجرت بلاده تغييرات على الإجراءات الخاصة بالمهاجرين الذي يعبرون من المكسيك، "كلانا نواجه تحديات الهجرة في النصف الغربي للكرة الأرضية". 

Advertisement

وتعهدت الولايات المتحدة وإسبانيا وكندا بالتعاون في هذه القضية التي تعد أساسية بالنسبة للرئيس الأميركي. 

وكان بايدن قد حذر من حصول فوضى على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك التي عبرها أكثر من 10 آلاف مهاجر مؤخرا قبل رفع قيود كوفيد التي سمحت للمسؤولين بترحيل المهاجرين وعدم استقبال طلباتهم للجوء. 

وقال الزعيم الإسباني لبايدن "إن التزامك بالديموقراطية مثال للجميع"، مضيفا أن الولايات المتحدة وإسبانيا "حليفتان وصديقتان".

وأشار سانشيز إلى أن إسبانيا تستعد لتولي رئاسة الاتحاد الأوروبي، ومن بين أهدافها تعزيز التعاون مع أميركا اللاتينية.