وكتبت نائبة وزير الدفاع آنا ماليار على تلغرام: "في الأيام الأخيرة، حررت قواتنا حوالى 20 كيلومتراً مربعاً في شمال ضواحي باخموت وجنوبها، فيما يتقدم العدو في باخموت نفسها ويدمر بالكامل المدينة بسلاح المدفعية".

وأكدت قيادة عمليات الشرق الأوكرانية سيطرة قواتها على منطقة كانت بحوزة القوات الروسية في الضواحي الغربية للمدينة، مؤكدة أن الوضع القتالي والعملياتي للجنود الأوكرانيين في المدينة يتحسن يوميا، وبشكل تدريجي.

وقال الجيش الأوكراني إن وتيرة القتال مع القوات الروسية تزداد على محاور باخموت وليمان وأفدييفكا ومارينكا، وأن حدة الأعمال العدائية تتصاعد في باخموت ومارينكا، وفق تعبيره.

Advertisement

في السياق نفسه، قالت هيئة الأركان الأوكرانية إن قائد القوات البرية للجيش الأوكراني أولكسندر سيرسكي زار أحد خطوط المواجهة المتقدمة على الجبهة، وتحدث عن الوضع في باخموت.

وقال سيرسكي إن القوات الأوكرانية في المدينة تستخدم مبدأ الدفاع النشط، وتلجأ إلى هجمات مضادة في بعض الاتجاهات قرب باخموت، وإن الموارد الكبيرة للقوات الروسية هناك لا تمنع المقاتلين الأوكرانيين من تدمير خططها، حسب تعبيره.