استخدمت القوات الروسية أربعة صواريخ كاليبر حيث أصاب أحد الصواريخ مستودع لسلسلة البيع بالتجزئة ، مما تسبب في دمار واشتعال النيران.

وفي وقت سابق أعلن عن اصابة 6 أشخاص جراء هجمات دمرت مركزًا تجاريًا ومؤسسة تعليمية ومجمعًا سكنيًا ومؤسسات غذائية ومتاجرًا في وسط المدينة.

وقال سيرهي براتشوك المتحدث باسم الإدارة العسكرية لأوديسا في منشور على منصة تلغرام، إن القتلى الثلاثة موظفون في مستودع تجاري أصيب بصاروخ كروز روسي من نوع كاليبر. مضيفا بأن سبعة موظفين آخرين جرحوا، مشيرا إلى "احتمال وجود أشخاص تحت الأنقاض".

Advertisement

وتابع المسؤول العسكري الأوكراني بأن الهجوم دمر مستودعات مساحتها ألف متر مربع وسبب حريقا على مساحة 400 متر مربع. وقال براتشوك إن أربعة صواريخ أطلقت من سفينة في البحر الأسود.

إضافة إلى عمال المستودعات، جُرح ستة أشخاص في أماكن أخرى من أوديسا حيث تضرر مركز أعمال ومؤسسة تعليمية ومجمع سكني ومطاعم ومتاجر، وفق نفس المتحدث.

وخلال الأسابيع الأخيرة، كثفت موسكو هجماتها الليلية على مدن أوكرانيا فيما تشن كييف هجوما مضادا كبيرا في محاولة لاستعادة الأراضي التي احتلتها القوات الروسية.

تأتي هذه التطورات، غداة إعلان كييف بأن قواتها تحرز تقدما، بعد فترة وجيزة من تصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال فيه إن الهجوم المضاد الذي كانت كييف تستعد له منذ أشهر "يفشل".

Advertisement

وقال قائد القوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني على المنصات: "القتال الدفاعي والهجومي الشرس مستمر في شرق بلدنا وجنوبها. لقد حققنا بعض المكاسب، ننفذ الخطط التي وضعناها ونتقدم".