وأكدت أيضا أنها حققت مكاسب محدودة قرب مدينة باخموت (شرق)، عقب شن الهجوم المضاد بأسلحة غربية لاستعادة أراضيها.

وذكرت غانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني على تلغرام "تم تحرير سبع قرى"، معددة لوبكوفو وليفادني ونوفوداريفكا في منطقة زابوريجيا الجنوبية. 

وأضافت أن القوات الأوكرانية استعادت أيضا قرية ستوروجيف الواقعة قرب ثلاث قرى أخرى تمت السيطرة عليها الأحد جنوب منطقة دونيتسك. وأوضحت أن "المساحة التي استعيدت السيطرة عليها تصل إلى 90 كلم مربع".

Advertisement

من ناحيتها قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن قواتها تقدمت "250 إلى 700 متر" في اتجاه باخموت.

وكانت روسيا قد أعلنت في وقت سابق الإثنين أنها صدت هجمات أوكرانية في المناطق نفسها في دونيتسك قرب فيليكا نوفوسيلكا. وأضافت أنها تصدت لهجمات أوكرانية في محيط قرية ليفادني في منطقة زابوريجيا المجاورة.

وتعذر تأكيد تصريحات موسكو وكييف من مصادر مستقلة.

وقال معهد دراسات الحرب ومقره الولايات المتحدة في تحليل الإثنين إن "القوات الأوكرانية حققت تقدما في دونيتسك أوبلاست (غرب) وزابوريجيا أوبلاست (غرب)، وهو ما أكدته مصادر روسية لكن سعت للتقليل من أهميته".

وأظهرت لقطات فيديو لم يجر التحقق من صحتها نشرت عبر الإنترنت، يظهر جنود وهم يرفعون العلم الأوكراني في قرية ستوروجيف في منطقة دونيتسك، كما وجه وزير الدفاع الشكر لأحد ألوية الجيش بعد استعادته للقرية.

Advertisement

وفرضت أوكرانيا سياجا من الكتمان على عملياتها، لتجنب كشف تفاصيل عملية تأمل أن تساعدها في استعادة مساحات من الأرض في الشرق والجنوب وتهديد الجسر البري الذي تستخدمه روسيا لإرسال الإمدادات لشبه جزيرة القرم المحتلة.

يذكر أن أوكرانيا قالت الأحد إن قواتها حررت ثلاث قرى تقع على حافة منطقة دونيتسك المجاورة لمنطقة زابوريجيا، وهذه القرى هي بلاهوداتني ونسكوتشني وماكاريفكا. وتقع قرية ستوروجيف بجوار بلاهوداتني.

ويبدو التقدم المعلن عنه، في حال تأكيده، متواضعا إذ تقع ماكاريفكا على بعد خمسة كيلومترات مما كان يمثل خط الجبهة في السابق. وتقع القرية على بعد 90 كيلومترا من الحد الجنوبي للجسر البري الروسي على بحر آزوف.

Advertisement

وقال بعض المدونين العسكريين الروس البارزين، إن القتال على ماكاريفكا لا يزال مستمرا، لكنهم أكدوا استعادة القوات الأوكرانية لبلاهوداتني ونسكوتشني.

وقامت روسيا ببناء تحصينات دافعية مترامية الأطراف للتصدي لهجوم القوات الأوكرانية التي دربها وسلحها الغرب.

وأشارت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية في إفادتها المنتظمة عن الوضع القتالي، إن 25 معركة اندلعت على مدى 24 ساعة مضت بالقرب من باخموت وأفدييفكا ومارينكا في منطقة دونيتسك، وكذلك بالقرب من بيلوهوريفكا في منطقة لوغانسك.

وقال سيرهي تشيرفاتي المتحدث باسم القيادة العسكرية الشرقية لجيش أوكرانيا، إن القوات الأوكرانية واصلت الهجوم المضاد على أطراف باخموت ودفعت القوات الروسية للتراجع لمسافة تصل إلى 700 متر هناك.

وقالت روسيا إنها سيطرت على المدينة المدمرة الشهر الماضي، بعد بعض من أعنف المعارك منذ بدء غزوها الشامل لأوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

Advertisement

وأعلن كل من الجانبين أن قواته كبدت الطرف الآخر خسائر فادحة في الأفراد والمعدات على مدى الأسبوع الماضي.