في افتتاح المؤتمر الذي يُعقد يومي الأربعاء والخميس المقبلين، يتوجّه رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إلى المشاركين بالقول خصوصا إنّ "إعادة بناء اقتصاد أوكرانيا لا تقلّ أهمّية عن استراتيجيّتها العسكريّة" وفقا لبيان أصدره داونينغ ستريت.

وسيشدّد سوناك على أنّ "شجاعة أوكرانيا في ساحة المعركة يجب أن تسير بالتوازي مع رؤية القطاع الخاصّ لمساعدة البلاد على إعادة البناء والتعافي".

ويُلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة عبر الفيديو.

Advertisement

وتُشارك منظّمات غير حكوميّة في هذا المؤتمر حول إعادة الإعمار وهو الثاني الذي يُنظّم منذ بداية الحرب بعد مؤتمر عُقد السنة المنصرمة في لوغانو بسويسرا.

ومن بين القادة السياسيّين يُتوقّع حضور رئيسة المفوّضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ووزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن ونظيرته الفرنسيّة كاترين كولونا.

بعد أكثر من عام على اندلاع الحرب قدّر البنك الدولي احتياجات أوكرانيا العاجلة بـ 14 مليار دولار لإصلاح الأضرار الناجمة من المعارك.

لكنّ انتعاش اقتصاد البلاد سيكلّف 441 مليار دولار حسب دراسة حديثة للبنك الدولي والأمم المتحدة والاتّحاد الأوروبّي والحكومة الأوكرانيّة وهو مبلغ يُتوقّع أن يزداد مع استمرار النزاع.

التحدّي في هذا المؤتمر يتمثّل أيضا في حشد القطاع الخاصّ إلى جنب المؤسّسات الماليّة الدوليّة الكبرى.

Advertisement

وتعتزم المملكة المتحدة خلال المؤتمر كشف مبادرات في قطاعي التكنولوجيا والطاقة الخضراء لتسهيل التعاون بين الشركات البريطانيّة والأوكرانيّة.