قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت 24 يونيو 2023 إن تمرد فاغنر "طعنة في الظهر" متهما قائد المجموعة بـ"خيانة" روسيا بدافع "طموحات شخصية". 

ردا على ذلك، قال بريغوجين إن بوتين "أخطأ بشدة" باتهام مقاتليه "بالخيانة" مؤكدا أن قواته "لن تستسلم". 

وأشار بريغوجين في تسجيل صوتي إلى أنه "في ما يتعلق (بخيانة الوطن)، أخطأ الرئيس بشدة. نحن وطنيون". وأضاف "لن يستسلم أحد بناء على طلب الرئيس أو الأجهزة الأمنية أو أي كان". 

وكان بريغوجين قال في مقطع فيديو نشر على تلغرام "إننا في المقر العام، إنها الساعة 7,30 صباحا" (4,30 ت غ)، مضيفا أن "المواقع العسكرية في روستوف تحت السيطرة بما فيها المطار" فيما كان رجال ببدلات عسكرية يسيرون خلفه.

Advertisement

وأشار إلى أن الطائرات العسكرية المشاركة في الهجوم الروسي على أوكرانيا "تقلع بشكل طبيعي" من المطار لتقوم بـ"مهماتها القتالية" مؤكّدا أنه "ليس هناك أي مشكلة".

وأضاف بريغوجين أن "نقطة القيادة الرئيسية تعمل بشكل طبيعي" مؤكدا أن "مساحات كبيرة من الأراضي التي احتُلت في أوكرانيا" تمت خسارتها وأن "الكثير من الجنود قتلوا"، متهما الجيش الروسي مجددا بعدم قول الحقيقة بشأن الوضع على الجبهة.

وقال إن الجيش يخسر "ما يصل إلى ألف رجل يوميا" بين قتلى وجرحى ومفقودين بالإضافة إلى أولئك الذين يرفضون القتال.

ولفت بريغوجين إلى أن رئيس الأركان العامة الروسي فاليري غيراسيموف "هرب من هنا عندما اكتشف أننا نقترب من المبنى".

Advertisement

وطلبت سلطات روستوف من السكان البقاء في المنازل.

في المقابل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب استثنائي نقله التلفزيون السبت إن "التمرد المسلح" لمجموعة فاغنر العسكرية الخاصة خيانة، وإن أي شخص يحمل السلاح ضد الجيش الروسي سيعاقب.

وأضاف أنه سيفعل كل شيء لحماية روسيا، وأنه سيتم اتخاذ "إجراء حاسم" لتحقيق الاستقرار في روستوف أون دون، وهي مدينة بالجنوب قال يفجيني بريغوجن رئيس مجموعة فاغنر إن قواته سيطرت على جميع المنشآت العسكرية فيها.

من جهة أخرى، تعهدت وزارة الدفاع الروسية "ضمان سلامة" مقاتلي مجموعة فاغنر إذا انسحبوا من "المغامرة الإجرامية" لرئيسهم يفغيني بريغوجين الذي بدأ تمرّدا ضد هيئة الأركان الروسية.

Advertisement

وقالت الوزارة في بيان "لقد خُدعتم للمشاركة في مغامرة بريغوجين الإجرامية. تواصلوا مع ممثلين لوزارة الدفاع الروسية ووكالات إنفاذ القانون في أسرع وقت ممكن".

 وأضافت "نحن نضمن سلامة الجميع" مشيرة إلى أن "العديد" من عناصر فاغنر تواصلوا معها لطلب العودة إلى ثكناتهم.