وكرر القادة الأوروبيون -خلال قمة بروكسل تنديدهم بالحرب الروسية على أوكرانيا، مؤكدين في بيان لهم أنهم يدرسون على وجه السرعة شكل الالتزامات طويلة الأمد تجاه كييف.

وأشار مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد جوزيب بوريل أنه يمكن أن تكون استكمالا للدعم القائم من الاتحاد الأوروبي مثل صندوق السلام الأوروبي الذي قدم أسلحة بمليارات الدولارات لأوكرانيا وموّل بعثة تدريبية للقوات الأوكرانية.

وقال بوريل للصحفيين "الدعم العسكري لأوكرانيا يتعين أن يكون طويل الأمد"، مشيرا إلى أن الاتحاد قد يؤسس صندوقا للدفاع الأوكراني على غرار صندوق السلام.

Advertisement

أضاف "التدريب يجب أن يستمر، وتحديث الجيش يجب أن يستمر. تحتاج أوكرانيا لالتزامنا حتى تواصل ضمان أمنها أثناء الحرب وبعد انتهائها".

وقال دبلوماسيون إن فرنسا، التي تدعو لتعزيز الدور الأمني والدفاعي للاتحاد الأوروبي، هي التي اقترحت نص البيان.

وعبّر زيلينسكي -في كلمة أمام قادة الاتحاد عبر الإنترنت- عن شكره لهم على الحزمة الحادية عشرة من العقوبات على روسيا التي أقرها الاتحاد في وقت سابق من الشهر الحالي، بهدف منع المزيد من الدول والشركات من التحايل على العقوبات القائمة.