لقي أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم الخميس إثر ضربة صاروخية روسية استهدفت مبنى سكنيا في لفيف غرب أوكرانيا، حسبما أعلن رئيس البلدية مشيرا إلى أن فرق الإسعاف لا تزال تعمل في عين المكان وأن مزيدا من الأشخاص ربما كانوا تحت الأنقاض. 

وقال رئيس البلدية أندريه سادوفيي على قناته في تطبيق تلغرام: "حاليا هناك ثلاثة قتلى"، بعدما كان أفاد في فيديو عن وقوع "ثمانية جرحى" وتضرر "العديد من الشقق".

 

كما أوضح سادوفيي بأن أجهزة الإسعاف تعمل في الموقع و"قد يكون هناك المزيد من الناس تحت الأنقاض".

Advertisement

من جانبه، أفاد رئيس الإدارة المحلية ماكسيم كوزيتسكي على تلغرام بأن روسيا نفذت "قصفا مباشرا على مبنى سكني".

وقال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية لمنطقة لفيف "مكسيم كوزيتسكي" أنه نتيجة للهجوم الصاروخي  الروسي على لفيف تضررت ايضا منشأة مهمة للبنية التحتية مهمة.

وأكد أندري صادوفي عمدة لفيف أن هذا الهجوم هو الأكبر من نوعه على منشآت البنية التحتية في المدينة منذ بداية الغزو الروسي .