وأوضح زيلينسكي في منشور على قناته على "تيليغرام" أرفق معه صورة تجمعه معهم على متن طائرة خاصة، أن هؤلاء قائد "آزوف"، دينيس بروكوبينكو، والقائم بأعمال قائد الفرقة الـ36 للمشاة البحرية، سيرغي فولينسكي، ونائب القائد، سفياتوسلاف بالامار، والرائد بالحرس الوطني أوليغ خومينكو، والعقيد بالحرس الوطني دينيس شليغا.

وظل هؤلاء موجودين في تركيا بعد عملية تبادل أسرى أجريت في الخريف العام الماضي، وقد تسلمت أوكرانيا بموجبها 215 فردا، وروسيا 55 عسكريا ورجل الأعمال والسياسي الأوكراني الموالي لروسيا، فيكتور ميدفيدتشوك، الذي كان يعد رجل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا.

Advertisement

 وكان من المقرر أن يبقى قادة "آزوف" الخمسة في تركيا حتى انتهاء أعمال القتال تحت ضمانات شخصية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ومنذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا في بداية العام الماضي، شارك مقاتلو "آزوف" التي تأسست في عام 2014، في أعمال القتال، وظلوا في مصنع "آزوف ستال" في ماريوبول حتى بعد وقوع المدينة كاملة باستثناء المصنع، تحت سيطرة القوات الروسية. وحينها ألغى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اقتحام المصنع، مصدرا أمرا بمحاصرته.