شنت روسيا هجمات بطائرات مسيرة على العاصمة كييف والمنطقة الواقعة فيها لثاني ليلة على التوالي، فيما شرعت أنظمة الدفاع الجوي الأوكراني في صد الهجمات.

وأكد رئيس الإدارة العسكرية للعاصمة الأوكرانية، سيرهي بوبكو، على تليغرام، اليوم الأربعاء، أن "نظام الإنذار من الغارات الجوية مُفعّل وأنظمة الدفاع الجوي تصدت للهجمات لدى اقترابها من كييف".

فيما حثت الإدارة العسكرية في كييف‭‭‭ ‬‬‬على قناتها على تليغرام المواطنين على الاحتماء في الملاجئ لحين انتهاء الغارات.

Advertisement

وكانت روسيا قد شنت هجمات على كييف ومدينة أوديسا الساحلية ومنطقة خيرسون بجنوب البلاد أمس الثلاثاء، وذلك قبل بدء قمة لحلف شمال الأطلسي في ليتوانيا تركز على سبل مواجهة التهديدات الأمنية الروسية.

في حين لم ترد أنباء عن سقوط قتلى خلال الهجمات على كييف وأوديسا الليلة الماضية. لكن حاكم منطقة خيرسون أولكسندر بروكودين قال إن القوات الروسية قصفت أنحاء من المنطقة، مما أدى لمقتل امرأة في قرية سوفييفكا وإصابة شخصين في مدينة خيرسون.

وصدرت تحذيرات من وقوع ضربات جوية في أنحاء أوكرانيا حيث يستمر القتال بينما تجمع قادة حلف شمال الأطلسي لعقد قمة وجه لها الكرملين انتقادات وأكد أن موسكو لن تقف مكتوفة الأيدي لحماية أمنها.

من جانبه، قال سلاح الجو الأوكراني إن أنظمة الدفاع الجوي أسقطت 26 من طائرات شاهد إيرانية الصنع من إجمالي 28 طائرة مسيرة أطلقتها روسيا.

وقال الجيش الأوكراني إن حطام طائرات مسيرة جرى إسقاطها في منطقة كييف أضر بعدد من المنازل. وقال مسؤولون إن مبنى إداريا في مدينة أوديسا تضرر، كما اندلعت النيران في رصيف بالقرب من ميناء أوديسا وجرى إخمادها سريعا.

Advertisement