اتهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا روسيا بابتزاز العالم، وقال إن هذا الابتزاز يؤثر خاصة على الدول الأفريقية والآسيوية، مؤكدا أن أوكرانيا لا تقدم أي مطالب في ما يتعلق باتفاقية حبوب البحر الأسود.

وأكد الوزير الأوكراني في تعليقه على التصريحات الروسية أن "هذه خطوة غير مسؤولة تعرض الأمن الغذائي العالمي للخطر".

وأشار كوليبا أنه أجرى عددا من المحادثات، بما في ذلك مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، حول كيفية المضي قدما بهذا الشأن "لأن الممرات البحرية والبرية لتصدير الحبوب الأوكرانية إلى السوق العالمية يجب أن تستمر".

Advertisement

وفي يوليو/تموز 2022 وقعت تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا في إسطنبول اتفاقية لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية للمساعدة في معالجة أزمة الغذاء العالمية، والتي توقفت مؤقتا بعد بدء الحرب الروسية في فبراير/شباط 2022.

ومددت الاتفاقية 3 مرات، حيث سهلت نقل أطنان من الحبوب والمواد الغذائية، في إطار محاولات لمعالجة أزمة الغذاء العالمية التي تصاعدت إلى مستويات قياسية بعد بدء شن موسكو عملياتها العسكرية.

وانتهت الاتفاقية -التي توسطت فيها الأمم المتحدة وتركيا والتي تسمح بتصدير الحبوب من أوكرانيا رغم الحصار البحري الروسي- يوم الاثنين.