أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الإثنين، أن بلاده مستعدة لمواصلة صادراتها من الحبوب عبر البحر الأسود رغم إعلان موسكو انتهاء الاتفاق «بحكم الأمر الواقع».

وقال زيلينسكي في تصريحات شاركها المتحدث باسمه سيرغي نيكيفوروف على فيسبوك «حتى بدون روسيا، يجب القيام بكل شيء حتى نتمكن من استخدام هذا الممر (للتصدير) في البحر الأسود. لسنا خائفين».

وأضاف في خطابه المسائي اليومي، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية، أنه بعث بـ«رسالتين رسميتين إلى الرئيس التركي (رجب طيب) إردوغان والأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو) غوتيريش يقترح فيهما مواصلة» التصدير. واعتبر أن «أوكرانيا والأمم المتحدة وتركيا يمكن أن تضمن بشكل مشترك تشغيل ممر الغذاء وتفتيش السفن».

Advertisement

وأكد أنه تم تصدير نحو 33 مليون طن من المنتجات الزراعية الأوكرانية إلى 45 دولة بموجب الاتفاق الذي أبرمته أوكرانيا وروسيا في يوليو (تموز) 2022 بوساطة تركيا والأمم المتحدة.

من جانبها، أعلنت موسكو الإثنين انتهاء الاتفاق «بحكم الأمر الواقع»، بعد ساعات على هجوم ليلي شنّه الجيش الأوكراني بطائرات مسيّرة على جسر القرم.

وتنتقد روسيا العقبات التي تعترض صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة في ظل العقوبات. كما تتهم الدول الغنية بالاستفادة من الجزء الأكبر من صادرات الحبوب الأوكرانية المفترض أن تكون وجهتها الدول النامية.

Advertisement

على العكس من ذلك، أكد فولوديمير زيلينسكي أن «60% من الكميات» المصدرة ذهبت إلى إفريقيا وآسيا.

وتُظهر أرقام الأمم المتحدة أن الدول الرئيسية الثلاث التي استفادت من الصادرات الأوكرانية عبر البحر الأسود هي الصين وإسبانيا وتركيا.