زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الخميس، كاتدرائية التجلي في مدينة أوديسا الساحلية على البحر الأسود والتي استهدفتها موسكو مراراً، وأصيبت بأضرار جراء قصف روسي طالها أخيراً، وفق وكالة «فرانس برس».

وقالت الرئاسة الأوكرانية في بيان إن «فولوديمير زيلينسكي عاين في كاتدرائية التجلي الدمار الناجم عن القصف الروسي الكثيف أخيراً على البنى التحتية المدنية والوسط التاريخي لأوديسا».

 

 

وأعلن الجيش الروسي، في وقت سابق اليوم أن ضرباته استهدفت «مدرجات طيران ومراكز إشراف ونشر تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، ومشاغل تجميع ومواقع تخزين للمسيّرات البحرية كما للصواريخ، وأسلحة ومعدات عسكرية جرى الحصول عليها من بلدان أوروبية والولايات المتحدة».

Advertisement

خسائر القصف الروسي في أوديسا

وفي المقابل، أعلن الحاكم المحلي في أوديسا أوليغ كيبر، الخميس، مقتل رجل، وتضرر منشآت في أحد الموانى جراء ضربات ليلية روسية جديدة على منطقة أوديسا.

وقال كيبر عبر «تلغرام»: «أطلق الروس صواريخ كاليبر من غواصة في البحر الأسود». 

وأشار إلى أن الغارة تسببت في مقتل شخص، وألحقت أضراراً بتجهيزات محطة للشحن البحري. كما دمرت مبنىً صغيراً وسيارتين، وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس».