أعلن مسؤولون أوكرانيون، صباح الخميس، أن نحو 15 مسيّرة أُسقطت أثناء هجوم ليلي علي كييف، في ثاني استهداف للعاصمة خلال يومين.

وقال سيرغي بوبكو، الذي يترأس إدارة كييف العسكرية، إن الدفاعات الجوية "رصدت ودمرت حوالي 15 هدفا في الجو"، من دون تحديد الجهة التي أطلقت الهجوم.

وذكر أن المعلومات الأولية لا تشير إلى وقوع أضرار أو ضحايا، لافتا إلى أن المهاجمين استخدموا وابل صواريخ من طراز "شاهد" في الهجوم الذي استمر ثلاث ساعات.

واستخدمت روسيا صواريخ "شاهد" إيرانية الصنع مرات عدة لمهاجمة أوكرانيا منذ غزتها في فبراير 2022.

Advertisement

وأصدرت الإدارة العسكرية للعاصمة تنبيها في وقت سابق من ضربات جوية ودعت السكان إلى البقاء في الملاجئ.

وقال بوبكو: "بات (التنبيه الجوي) الـ820 الصادر في كييف منذ بدء الغزو الشامل".

وتم التصدي للضربة بعد يوم على هجوم ليلي "ضخم" استهدف العاصمة الأوكرانية، بحسب بوبكو.

وجرى إسقاط أكثر من 10 مسيرات من طراز "شاهد" فوق كييف، يوم الأربعاء، حيث سقط حطامها في عدة أحياء بينها سولوميانسكي الذي يضم مطارا دوليا.

كما ضربت مسيرات، الأربعاء، منشآت للقمح في ميناء إزمايل المطل على نهر الدانوب والمقابل لرومانيا، ما أحدث أضرارا في صوامع ومستودعات وأبنية إدارية.

وبات إزمايل طريق التصدير الرئيسي للمنتجات الزراعية عبر رومانيا، بعد انسحاب روسيا الشهر الماضي من اتفاق البحر الأسود المرتبط بالحبوب.

Advertisement

وأطلقت روسيا الأسبوع الماضي هجوما ليليا بالمسيرات على كييف تم خلاله إسقاط جميع "الدرونز" القادمة.