قالت الولايات المتحدة الأميركية إن حضور الصين المحادثات التي استضافتها السعودية بشأن أوكرانيا كان إيجابيا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر أن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ونائبة وزير الخارجية فيكتوريا نولاند عقدا اجتماعا قصيرا كل على حدة مع المبعوث الصيني الخاص لشؤون منطقة أوراسيا والسفير السابق لدى روسيا لي هوي خلال محادثات جدة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مات ميلر إن إدارة الرئيس بايدن تدعم المحادثات التي استضافتها السعودية في مدينة جدة لإيجاد تسوية سلمية للحرب في أوكرانيا.

Advertisement

وصرح مات ميلر قائلا "استضافت المملكة العربية السعودية محادثات لحل الأزمة في أوكرانيا، وذلك بناء على طلب أوكرانيا .. ونعتقد أن المحادثات كانت مثمرة".

من جهته قال متحدث باسم الحكومة الألمانية الاثنين، إن المؤتمر الذي استضافته السعودية لمناقشة خطة سلام تتعلق بأوكرانيا كان اجتماعاً ناجحاً، لأنه عكس رغبة المجتمع الدولي للعمل من أجل إنهاء الحرب.

وتابع المتحدث في مؤتمر صحفي دوري في برلين "ستواصل ألمانيا أيضا الانخراط بنشاط (في هذه الجهود) بما في ذلك هذه العملية".

من جهتها قالت وزارة الخارجية الصينية، إن المشاورات الدولية التي استضافتها السعودية مؤخراً لحل الأزمة الأوكرانية ساعدت في "تعزيز توافق دولي في الآراء".

Advertisement