أفاد تقييم استخباراتي، صادر عن وزارة الدفاع البريطانية بشأن تطورات الحرب في أوكرانيا، بأن الأسبوع الماضي شهد ارتفاعاً في حجم الأعمال القتالية صغيرة الحجم، على طول ضفاف الروافد السفلية لنهر دنيبرو.

وعملت القوات الأوكرانية على مداهمة مواقع جديدة على الضفة الشرقية التي تسيطر عليها روسيا، أو إقامة رؤوس جسور صغيرة عندها، وفق ما أشارت إليه وزارة الدفاع البريطانية في تحديثها الاستخباراتي اليومي، المنشور على منصة «إكس» (تويتر سابقاً).

Advertisement

يأتي ذلك بالإضافة إلى توسيع رأس الجسر الذي حافظت عليه أوكرانيا بالقرب من جسر أنتونيفسكي، الذي جرى تدميره في يونيو (حزيران) 2023. ومن المحتمل أن تكون بعض من هذه العمليات استفادت من عملية تناوب القوات الروسية المحلية.

كما ذكر التقييم أن المقاتلين مستمرون في المناوشات من أجل السيطرة على جزر صغيرة عند مصب نهر دنيبرو. ويواجه القادة الروس مأزقاً يتعلق بتعزيز هذه المنطقة، أو نشر قوات في مناطق عمليات الهجوم المضاد الأوكراني الرئيسية، إلى الشرق.