أعلنت أوكرانيا أن أول سفينة شحن تجارية غادرت ميناء أوديسا عبر "ممر إنساني" وذلك منذ انسحاب روسيا من اتفاقية الحبوب التي وقعت في اسطنبول.

هذا ورغم تحذير روسيا في وقت سابق من أنّها قد تستهدف السفن التي تستخدم الموانئ الأوكرانية، أعلنت أوكرانيا اليوم الأربعاء مغادرة أول سفينة شحن ميناء أوديسا الواقع على البحر الأسود عبر ممرّ ملاحي جديد.

وغادرت سفينة الشحن التي تحمل علم هونغ كونغ وكانت عالقة بميناء أوديسا الأوكراني، بعد أن حوصرت هناك لنحو عام ونصف العام بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

Advertisement

وقال نائب رئيس الوزراء أولكسندر كوبراكوف اليوم الأربعاء إن السفينة، التي تعرف باسم "يوزف شولت"، أبحرت باستخدام ممر مؤقت من أجل السفن التجارية.

وأكدت شركة "بيرنارد شولته لإدارة النقل البحري" التى تقوم بتشغيل السفينة، ومقرها هامبورغ بألمانيا، أن مسار السفينة الذى تم تحديده تضمن الإبحار إلى البوسفور، بعد عبور المياه الإقليمية لأوكرانيا ورومانيا وتركيا.

وأضافت الشركة أن طاقم العمل بخير. وتحمل السفينة أكثر من 2100 حاوية بشحنة يصل وزنها إلى 30 ألف طن، وفقا للسلطات الأوكرانية. ولم يتم تحديد نوع الشحنة. وقد حوصرت السفينة في أوديسا منذ بداية الغزو الروسي في شباط/فبراير 2022 .

وكانت السفينة تبحر بموازاة الساحل الأوكراني متّجهة نحو فيلكوف جنوباً عند الساعة 14,30 بالتوقيت المحلي (11,30 بتوقيت غرينتش)، وفقًا لموقع متخصص بتتبّع السفن.

Advertisement