وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إبحار أول سفينة شحن من ميناء أوديسا على البحر الأسود رغم التهديدات الروسية، بأّنه "خطوة مهمة" لحرية الملاحة البحرية قبالة سواحل أوكرانيا.

وقال زيلينسكي في منشور على منصة "إكس" (تويتر سابقا) إنّ "أوكرانيا خطت للتوّ خطوة مهمّة على صعيد استعادة حرية الملاحة في البحر الأسود"، مشيراً إلى أنّ السفينة "اتّبعت الممرّ الإنساني الأوكراني الجديد انطلاقاً من ميناء أوديسا".

 

وتتحدى رحلة السفينة تحذيرًا روسيًا من أنها قد تغرق سفنًا مدنية تسافر من وإلى أوكرانيا، بعد انسحاب موسكو من صفقة تسمح بتصدير الحبوب عبر البحر الأسود. والإعلان عن مغادرة السفينة يثير مخاوف من تدخل سفن حربية روسية.

Advertisement

وأصدرت روسيا تهديدها، بعدما أوقفت الشهر الماضي العمل باتفاق الحبوب الذي تم التوصل إليه بوساطة من الأمم المتحدة وتركيا وضمَن ممراً آمنا لشحنات الحبوب من ثلاثة موانئ أوكرانية.

ومنذ خروج روسيا من الاتفاق، صعّدت موسكو هجماتها على البنى التحتية لميناء البحر الأسود الأوكراني والمرافق التي تستخدمها كييف لتصدير الحبوب عبر نهر الدانوب.

وقالت أوكرانيا الأربعاء إنّ مسيّرات روسية ألحقت أضراراً بميناء على نهر الدانوب في منطقة أوديسا في جنوب البلاد، في أحدث هجوم يستهدف هذه المنشآت مذ أوقفت موسكو العمل باتفاق الحبوب.

Advertisement

وأثار الهجوم موجة غضب في رومانيا المجاورة التي أصبحت الآن مركزا رئيسياً لصادرات الحبوب الأوكرانية إلى الخارج منذ انهيار الاتفاق.