أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلنسكي، الأحد، أنه سيتحرك من أجل إقالة وزير الدفاع، في أكبر تغيير في الجيش خلال الحرب. 

وقال زيلنسكي، إنه سيطلب من البرلمان هذا الأسبوع إقالة وزير الدفاع، أولكسي ريزنيكوف، واختيار رستم عمروف لشغل المنصب، مضيفا: "أتوقع أن يدعم البرلمان هذا المرشح".

وجاء الإعلان في الخطاب المسائي المصور الذي يلقيه زيلنسكي للأمة، في خطوة مفاجئة فيما تدخل الحرب في روسيا شهرها التاسع عشر.

ويأتي القرار، بعد ساعات من إعلان ريزنيكوف، أن بلاده تعتزم زيادة إنتاج الطائرات المسيرة في وقت مبكر من هذا الخريف مع شنها مزيدا من الهجمات بهذه الطائرات على أراض روسية.

Advertisement

وزادت وتيرة هذه الهجمات في الأسابيع القليلة الماضية، إذ ضربت العشرات منها روسيا في وقت واحد في بعض الأيام، ووصلت حتى مدينة بسكوف غربي البلاد، على بعد نحو 600 كيلومتر من أوكرانيا.

وتستخدم كييف الطائرات المسيرة لمهاجمة المطارات والسفن والجسر المؤدي إلى شبه جزيرة القرم.

وقال ريزنيكوف لوكالة الأنباء ألأوكرانية الحكومية "أعتقد أن هذا الخريف سيشهد طفرة في إنتاج طائرات مسيرة أوكرانية مختلفة، طائرة وعائمة وزاحفة، إلخ، وسيواصل ذلك النمو من حيث الحجم".

وهاجمت أوكرانيا مطارات عدة في عمق روسيا ووسط موسكو وقواعد عسكرية في كل من شبه جزيرة القرم المحتلة وفي مناطق قريبة من الحدود الأوكرانية.

Advertisement