أعلن الجيش الأوكراني استعادة السيطرة على منصة لاستخراج النفط والغاز في البحر الأسود، كانت تحت سيطرة القوات الروسية منذ عام 2015، بعد معارك دارت بين زوارق تحمل قوات خاصة وطائرة مقاتلة روسية من طراز سو-30.

وأفاد بيان صادر عن الاستخبارات العسكرية في كييف، الإثنين، بأن أوكرانيا استعادت السيطرة على منصة "أبراج بويكا"، الواقعة بين شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014 وساحل منطقة أوديسا جنوب غرب البلاد.

وأوضح بيان الاستخبارات الأوكرانية أن القوات الأوكرانية نفذت "عملية فريدة" على منصات التنقيب والحفارات قرب ساحل أوديسا، حيث نجحت في إجبار طائرة روسية على التراجع بعد إطلاق الزوارق الأوكرانية النار عليها.

Advertisement

ونُشر مقطع فيديو لزوارق تتجول حول منصة النفط والغاز، قبل أن تبدأ قواتها في إطلاق النار في الهواء.

وقالت الاستخبارات الأوكرانية، إن "استعادة السيطرة على أبراج بويكا له أهمية استراتيجية، ونتيجة له، فقدت روسيا القدرة على استخدامها لأغراض عسكرية".

وأضافت: "روسيا سُلبت قدرة السيطرة الكاملة على مياه البحر الأسود وهو ما يجعل أوكرانيا أقرب لاستعادة القرم".

وفي سياق آخر، أعلنت هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني، استعادة المزيد من الأراضي على الجبهتين الشرقية والجنوبية في إطار هجومها المضاد على القوات الروسية.

Advertisement

وبينت أن القوات الأوكرانية استعادت قرابة كيلومترين مربعين من الأراضي الأسبوع الماضي في محيط مدينة باخموت التي سيطرت عليها القوات الروسية في أيار/ مايو الماضي.

وأشارت إلى أن القوات الأوكرانية حررت 49 كيلومترا مربعا بالقرب من باخموت منذ بدء هجومها المضاد قبل ثلاثة أشهر، لافتة إلى أن قوات بلادها استعادت السيطرة الأسبوع الماضي على 1.5 كيلومتر في الجنوب حيث تحاول القوات الأوكرانية التقدم باتجاه بحر آزوف سعيا لشق صف القوات الروسية.