نقلت صحيفة بوليتيكو عن مسؤولين أميركيين قولهم إن إدارة الرئيس جو بايدن تدرس استخدام برنامج المنح التابع للخارجية لإرسال مساعدات عسكرية إضافية إلى أوكرانيا.

وقالت الصحيفة إن البيت الأبيض يدرس مجموعة خيارات في إطار مساعيه للعثور على أموال إضافية لدعم كييف بعد استثناء الكونغرس أوكرانيا من التمويل المؤقت.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حذر في وقت سابق من أنه لن يكون قادرا على سد أي فجوة تمويل لدعم أوكرانيا قد تتركها الولايات المتحدة بشكل كامل.

وفي تطور آخر، قال وزير الدفاع السويدي بال جونسون اليوم إن بلاده سترسل لأوكرانيا حزمة مساعدات عسكرية جديدة قيمتها 2.2 مليار كرونة (199 مليون دولار)، وتتكون أساسا من ذخيرة مدفعية، مضيفة أنها ستدرس إرسال طائرات مقاتلة.

Advertisement

وذكر جونسون في مؤتمر صحفي أن الحكومة كلفت القوات المسلحة رسميا بدراسة ما إذا كانت السويد ستتمكن من إرسال طائرات مقاتلة من طراز "جاس غريبن" إلى أوكرانيا، لكنه أكد مجددا أيضا أن السويد ولأسباب تتعلق بالأمن الداخلي تحتاج إلى أن تصبح عضوة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) قبل أن ترسل أي طائرات مقاتلة.