أُصيب 11 شخصًا بينهم طفلة عمرها تسعة أشهر في قصف روسي على أحياء سكنية في مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا ليل السبت الأحد، على ما أعلنت السلطات المحلية.

وكانت القوات الأوكرانية استعادت المدينة في تشرين الثاني/نوفبمر 2022، غير أن القوات الروسية لا تزال تقصفها.

وقال الحاكم المحلي أولكسندر بروكودين "شهدت خيرسون ليلة رهيبة أخرى" إذ "قصفت (القوات الروسية) المدينة ومحيطها بشكل متواصل".

وأضاف "أُصيب 11 من السكان. نُقلت امرأة بالغة من العمر 27 عامًا وابنتها البالغة تسعة أشهر إلى المستشفى".

Advertisement

ونشر الحاكم على الانترنت مقطع فيديو يظهر فيه مبنى سكني نوافذه وجدرانه مدمّرة في عدة طوابق.

ومن بين الجرحى مسعف في الصليب الأحمر بالغ من العمر 33 عامًا نُقل إلى المستشفى.

وقال مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية أندريه يرماك على تلغرام "إن تكتيك الإرهاب هو ما تؤمن به روسيا".

ولفت بروكودين إلى تعرض المنطقة الخاضعة للسيطرة الأوكرانية في خيرسون لـ59 هجومًا خلال 24 ساعة.