وصف المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية فيفيك راماسوامي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأنه “نازي” خلال مناظرة الحزب الجمهوري الليلة في ميامي.

وردًا على سؤال عما إذا كان مقتنعًا بدعوات زيلينسكي لمزيد من المساعدة من الولايات المتحدة للمساعدة في الحرب ضد روسيا، قال راماسوامي إنه ليس مقتنعا كما أنّ عددا متزايدا من الجمهوريين بدأوا يحذون حذوه في معارضة تورط الولايات المتحدة في هذه المسألة.

وقال: «أوكرانيا ليست نموذجا للديمقراطية. هذه دولة حظرت 11 حزبًا معارضًا. لقد قامت بدمج جميع وسائل الإعلام في ذراع إعلامي تلفزيوني حكومي واحد – وهذا ليس ديمقراطياً. لقد هددت بعدم إجراء انتخابات هذا العام ما لم تنفق الولايات المتحدة المزيد من الأموال – وهذا ليس ديمقراطيا. لقد احتفلت بالنازيين في صفوفها، الممثل الكوميدي الذي يرتدي سروالا واسعا، ورجل يدعى زيلينسكي… هذا ليس ديموقراطيًا!».

Advertisement

هذا ووافق الكونجرس الأمريكي على حوالي 113 مليار دولار من الدعم العسكري والإنساني لأوكرانيا منذ الغزو الروسي الشامل عام 2022. وسُئل راماسوامي عما إذا كان يؤيد تقديم المزيد من الدعم الأمريكي لأوكرانيا، في أعقاب مناشدات زيلينسكي الأخيرة. وبينما قال العديد من المرشحين الرئاسيين الجمهوريين الآخرين إنهم يؤيدون مثل هذه الإجراءات، قال إنه يعارض تقديم المزيد من المساعدة لأوكرانيا.

Advertisement

وعندما سئل عن السبب، قال إنه والمزيد والمزيد من الجمهوريين يحذون حذوه ويرفضون تورط الولايات المتحدة في حرب أوكرانيا. ثم لجأ إلى ما اعتبره الكثيرون هجوماً على الديمقراطية في أوكرانيا، فضلاً عن هجوم شخصي لاذع وغير ضروري على رئيسها.